نوفمبر 18, 2014 - قصائد 1    لا تعليقات

قصيدة عوايد

 

أسهر عليك و تعتكف لك عيوني

و القاك تاخذ من سهادي لحافك

عوايدك: مسرى بلحظه سكوني

تسلب نعاسي خلسةِ من مطافك

تاخذ نعاسي من متاعب جفوني

و ازداد جفنك في مفاتن عفافك

و يشيع همسِ عن قصايد شجوني

فيها أعترافي و احتجاب أعترافك

مات السؤال و لاحقتني ظنوني

و اللي بقى لي من حروفي يخافك

مهما أجمّل لك مشاعر فنوني

ما تعجبك و تقول: ما أكثر زحافك

أظن تنوي بس تسهر عيوني

من أجل يبقى لك سهادي لحافك

 

اترك تعليق


quadcopters