نوفمبر 16, 2014 - قصائد 1    لا تعليقات

قصيدة الرهان

تزعل و انا أزعل .. وارى الأمر ســيّـان
تتــعاظم الأجراح و الآخــر تـهون

نــرضى و نــتــصــافى و ننساه مــا كان
ما ادري دلع أم يا ترى طيش و جنون

مـــا دام نتـــلاقى بعــد كـــل هــجــران
ليش الخلاف المر مـــا بيننا يكــون

خمــســين يــومٍ نـفـتـعل كـــل نسيـــان
نهـــــوى العناد و كل مــنّا لـه فنون

أهــــوى أغيظك واشعلك نار هـــيمان
ألهـــو مــع غـــيرك واخلّيك بظنون

و يأتي عَّلي الـدور و امــوت غــيـران
إِذا الْمـــحتْك اعيون من دوني عيون

يكفي تحدّي . . خايــف يكون خسران
طال الرهان و آخره غـــير مضمون

أشــهد و ثمٍ قول . . خـــلاّن خـــلاّن
و انا مـثل ما أنــت . . بالحيل مفتـون

اترك تعليق


quadcopters