نوفمبر 18, 2014 - قصائد 1    لا تعليقات

قصيدة وش لك؟  

قال السّلام و قلت: لك رد مثله

قال المحبه و قلت: في الحب وش لك؟

قال الوداع و قلت: لدروب سهله

عجّل خطاك .. أرجوك ما فاد مهلك

دنيا المحبة من تواجدك وَجــْـــله

و إن قلت لي غلطان يخبرك فعلك

شفت الموده بين الأصحاب عدله

واحترت انا ميل نفسك و هزلك

أنهار ودّي من تجنيك ضحله

بَخّرَتها .. واللي مضى كان مِهلك

كلٍّ يدور في فضا الكون شكله

و الشّاهد الله بأنني غير شكلك

غيّبت شمسك ما بقت منك شعله

و اليوم واجب عن هوى القلب عزلك

 

 

اترك تعليق


quadcopters