نوفمبر 18, 2014 - قصائد 1    لا تعليقات

قصيدة الحد الادنى

ضاق حرفي من سلاسل محبسه

وانتصاره في انتعاش الوسوسه!

كم تغنّى بالبكا في معزله

يا عذابه في زمانٍ ما اشرسه

ليش يا فجري تماطل موعده

ليش رايك في دقيقه تعكسه

شفت من يطلب نهار و بسمته 

و الجمال و كل غالي وانفسه

ولّا انا في الحد الادنى مطلبي

ضاع حقي.. ما طلبت الّا ابخَسه

كلّما حسيت بصْدود الزمان

شفت نفس الّلي حسد متجسسّه

أنتقم مِنْ مَن واتغلّب عليه

ما لقيت الّا حبيبٍ أتعِسه

قلت يا حبّي تعال آعذّبك

شوف نفسك يالخداع مْأسّسه

كذب حبّك كذب شوقك و الوله

وانت اكذب حب وانت أعبَسه

إِحرقه كل ما كتبته فيك أمس

وبجمع المحروق لك تتنفّسه

كنت انا الخاسر ولكنّي انتبهت

منوتي أحكم بحكم الغطرسه

مات حبّك ما بقى لك أي ذكْر

شوف اعلام الغرام مْنكّسه

و كان يرعلك الخطاب و منهجه        

  يا حبيبي لي سمعته هلوسه

اترك تعليق


quadcopters