نوفمبر 20, 2014 - قصائد 3    لا تعليقات

قصيدة عذْب الهوى

                      

دنيا على امّا فيها

                                 ما فيها  لي شراك

دار العرب  ما اييها

                               يوم احتجب ملفاك

والعين  ما يغنيها

                                  لي بالشبه  ساواك

حتى  و لا يلهيها

                                  لحظة سهو تنساك

عْذب الهوى  يغريها

                                   وْ لاتستلذ بْلاك

يا ذا المحب  انهيها

                                  حاله عقب فرقاك

بالوصف كم ارويها

                                  والعــــــــــين  تتحراك

ليت الصبر يرويها

                                  نفسٍ شِرِبْها ماك

و القول في تاليها

                                            بعد الغالى هلاك                            

اترك تعليق


quadcopters