نوفمبر 19, 2014 - قصائد 2    لا تعليقات

قصيدة لوّمت نـفـسي

 

 

تـموت في عينـي وتـحييـك

ذكراك في قـلـبٍ يـودّك

 

لوّمت نفسي كيف اخـلّـيك

اموت يوم اذْكرك وحدك

 

ما صدّقـت عيني تبكّـيك

وجمّعت كل الـناس ضـدك

 

كلها تـفاكـيري تخـطّـك

صـدّيــت يـوم أرسلت وفدك

 

ياما أصبرك ع اللـي يجافـيـك

ويعـمـّـني بـاللطـف ردّك

 

 

 

من قـبل تأسرني معانـيك

يـا سيدي والـيـوم عـبدك

 

وش ما بــاسـوّي ما بـوفّـيـك

حـقّـك كـبـر والأمر عندك

 

معذور لو تعلن تغانـيك

ويا مْصيبتي في الناس بعدك

 

شنـّع بـنـفـسٍ فـرّطــت فــيــك

واذكر دموعٍ فـوق خــدّك

 

راضي ولا هـو من تـجـنّـيـك

لو تحرق فوادٍ يـودّك

 

 

اترك تعليق


quadcopters