نوفمبر 19, 2014 - قصائد 2    لا تعليقات

قصيدة لعـبـك

 

 

في الهوى مزّعــت انا كـتـبك

ولا بقى وصـلٍ ولا مْعاتـب

 

ما يهمني من سكن قـربـك

وان بدى ما بـيـنكم جاذب

 

ولو تــزيّـن بالدلع دربـك

بالدلع ضيّـت لك صاحب

 

وان نويت تعــيـد في لعـبـك

من يـرجّـع وقـتـك الذاهـب

 

خَــلّْ مـيـزان الهـوى قـلـبك

واتّـضح لي غـيـر مـتـناسـب

 

شـوف قـلـبي لي تـعذّب بك

كـمّ له في ودّك مْـحاســب

 

اكـتـفى بْـتـاريـخ مـع حـبّـك

وانتـهـى بك وانـتـه الـكـاتـب

 

اترك تعليق


quadcopters